كيف يكون تدريسنا فعالاً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التربية البيئية كيف يكون تدريسنا فعالاً

مُساهمة  جميلة { قيادة } في السبت أبريل 14, 2012 11:24 pm

[
بسم الله الرحمن الرحيم

مهارات التدريس الفعال

يرى جميع التربويين أن التدريس الفعال يتكون من عدة مهارات وهي كما يلي:ــ

1) مهارة المعلمة في معرفة رغبات واتجاهات التلميذات .

2) مهارة المعلمة في التحفيز .

3) مهارات التدريس وهي :ــ

* مهارة التخطيط .
* مهارة التنفيذ.
* مهارة إدارة الصف .
* مهارة التقويم .
* مهارة استخدام الوسائل التعليمية .
* مهارة الأنشطة التعليمية
.

اقتف اثر نفسك :
من ضمن أكثر العادات أهمية وقيمة التي يمكنك أن تكتسبيها كمعلمة أن تحتفظي بورقة بيضاء أو ما شابه ذلك بالقرب منك لكي تدوني عليها الأفكار الجيدة أو التعليقات واحتفظي بها معك في الفصل ، وإياك أن تعولي على أنك سوف تتذكري فكرة معينة في وقت لاحق إن اللحظة نادرا ما تسعفك في خضم اللحظة ، وعندما تطرحين فكرة جديدة قللي من الضغوط إلى أدنى حد وممكن أن تدوني كل الأفكار الأساسية على قطعة ورق كبيرة ملصقة وعلقيها كوسيلة " مراجعه" أو في شكل رسم بياني على الجدار الخلفي للفصل سوف تتمكني من أداء مهمتك براحة أكثر ويمكن للطالبات أت يستخدموا اللوحة المعلقة أو الملصق كمرجع لمراجعة "الصورة الكبيرة للدرس " أي الملامح الأساسية للدرس .

المقدمة والعرض المسبق :


هل التعرض للمعلومة يزيد من سرعة التعلم ؟ يجيب الباحثون " نعم " إن العقل يملك وسيلة لوضع الأفكار والمعلومات في منطقة الصقل أو في غرفة الانتظار

الإدراكية بحيث يصل إليها بشكل سريع ، إن بقيت المعلومة بلا استخدام لفترة طويلة . فسوف تبقى ببساطة غير متصلة وعشوائية .ولكن إن حصل العقل على الجوانب الأخرى من المعلومة فسوف تكون عملية فهم واستخراج المعنى سريعة . إن التعلم والتذكر ينموان عندما يتقدم النمط قبل المحتوى . إن تقديم إشارات ما بعد التنظيم يعتبر من الوسائل الجيدة النافعة . إن الإشارات التي تلي عملية التعلم يمكن أن تكون بمثابة إطار للتذكر . أحرصي على تعويض الطالبات مسبقا للمادة أي بمعدل شهور إلى أسابيع قبل شرح الدرس وإليك بعض وسائل العرض المسبق للتعليم :ــ

* توزيع وصف للمادة قبل العرض أو الحصة .
* تحدث الطالبات مع أخريات سبقنهن في المادة .
* مشاهدة فيلم فيديو عن المادة .
* قراءة كتاب من قبل العارض.
* مراقبة اللوائح والملصقات المعلقة على جدار الفصل .
* عرض شرائح خاصة بالبرامج أو المادة الدراسية .
* تصفح كتاب المادة
* استخدام وسيلة المراجعة لمحتويات الدرس القادم .
ومن المجدي استخدام الخرائط العقلية أو الشبكات المنسوجة لأنه يمنح الطالبة وسيلة لتصور الأفكار وتشكيل فكرة وفهمها بشكل أفضل لكل ما يعرفه .
استخدام الألوان في تقنيات التعليم المسبق مما يدعم التعليم بشكل أكبر ، وهناك الكثير من الطالبات يطلق عليهن اسم " بطيئوا التعلم " يكونون فقط بحاجه لتعرض مسبق للمادة لإرساء دعائم الفهم والتذكر بدرجه أفضل . ويمكنك أن تعدي الطالبات بصريا من خلال ملاحظات قبل بدء البرنامج الدراسي ، ثم تقومين بتعليق خرائط عقلية قبل بدء الدرس بأسبوعين يمكنك أيضا أن تعديهم لاستقبال المادة من خلال منشورات مسبقة ، ومراجعه شفهية للمحتوى ومن خلال الأمثلة أما من الناحية الحركية فيمكنك أن تطرحي عروضا تمثيلية أو ألعابا.

استخدام الخيال :
يعد الخيال أداة ممتازة للتعلم إن كل شخص يستخدم خياله حتى الشخص الذي تسيطر عليه صفة التعلم السمعي أو الحركي أو الذي فقد بصره فالجميع يملك القدرة على التخيل .

تحديد الاهداف :

التي تكون خارجية ( هناك بعض الأهداف مثل النتائج الأساسية التي يجب أن تتوصل إليها الطالبة من خلال التعليم )
ولكن هناك بعض الأهداف الذاتية ( أريد للطالبات أن يكتسبن حبا حقيقيا للتعليم )ولكن الأهداف التي تحددها الطالبة بالطبع الأكثر أهمية . والأهم من والأهم من ذلك هو زيادة الأهداف التي تتطلع إليها الطالبة بشكل متواصل مع زيادة التحدي
الذي تفرضه الدراسة . تجنبي تركيز الانتباه بشكل مبالغ فيه على تحديد الأهداف وإلا فسوف يكون هذا عاملا معوقا . إن هدف أو غاية الدرس يجب أن تكون عند مستويات مرتفعه أو عند الحد الأقصى من الصعوبة ، يجب أن يكون الهدف مثيرا للتحدي ولكن يمكن تحقيقه في نفس الوقت وأثناء عملك لبلوغ هذا الهدف يجب أن تحرصي على أن تملك الطالبة مايلي :ـ
* قدرا هائلا من التغذية المرتدة لإجراء التصويت .* إيمانا بقدراتها وبنفسها.
* المهارات الفعلية التي تحتاج إليها لإتمام المهمة .* بيئة تقود إلى النجاح .
يجب أن تعينين كل طالبة على اكتشاف معتقداتها وأن تحدد ما إذا كانت تخدم مصلحتها وتساندها ، سليهن عن البيئة التعليمية هل هي مريحة لهن وهل هي مسانده ومساعده لتحقيق أهدافهن ، إن معظم الطالبات اللاتي يملكن الرغبه في النجاح يملكن بالفعل القدرة على تحقيق النجاح .

اذابة الجليد :

التي تكون خارجية ( هناك بعض الأهداف مثل النتائج الأساسية التي يجب أن تتوصل إليها الطالبة من خلال التعليم )

ولكن هناك بعض الأهداف الذاتية ( أريد للطالبات أن يكتسبن حبا حقيقيا للتعليم )ولكن الأهداف التي تحددها الطالبة بالطبع الأكثر أهمية . والأهم من والأهم من ذلك هو زيادة الأهداف التي تتطلع إليها الطالبة بشكل متواصل مع زيادة التحدي
الذي تفرضه الدراسة . تجنبي تركيز الانتباه بشكل مبالغ فيه على تحديد الأهداف وإلا فسوف يكون هذا عاملا معوقا . إن هدف أو غاية الدرس يجب أن تكون عند مستويات مرتفعه أو عند الحد الأقصى من الصعوبة ، يجب أن يكون الهدف مثيرا للتحدي ولكن يمكن تحقيقه في نفس الوقت وأثناء عملك لبلوغ هذا الهدف يجب أن تحرصي على أن تملك الطالبة مايلي :ـ
* قدرا هائلا من التغذية المرتدة لإجراء التصويت .* إيمانا بقدراتها وبنفسها.
* المهارات الفعلية التي تحتاج إليها لإتمام المهمة .* بيئة تقود إلى النجاح .
يجب أن تعينين كل طالبة على اكتشاف معتقداتها وأن تحدد ما إذا كانت تخدم مصلحتها وتساندها ، سليهن عن البيئة التعليمية هل هي مريحة لهن وهل هي مسانده ومساعده لتحقيق أهدافهن ، إن معظم الطالبات اللاتي يملكن الرغبه في النجاح يملكن بالفعل القدرة على تحقيق النجاح .

حوارات ماقبل ومابعد الخصة الدراسييه :

يعتبر الاتصال الشخصي المنفرد من الأمور المهمة بالنسبة لكل من المدرس والطالب . إن كان التفاعل ايجابيا فقط أصغ الى الطالب ؛ أما إن كانت هناك مشكلة فيجب أن تكون أكثر إصغاء ويقظة لما يقال . عندما يحادث الطالب مدرسه عن أمر ما ؛ يجب أن تكون واثقا من أن هذا الأمر يعتبر أمرا مهما بالنسبة له . لذا فإن كل ما تفعله في هذه اللحظة يعتبر أمرا بالغ الأهمية . وعندما يأتي الطالب إليك يكون في الغالب عاجزا ولا يدري ما الذي يعمله . لذلك يجب أن تحرص على أن تكون النتيجة التي ستخرج بها ستعمل على تمكين الطالب أو جعله قادرا على اتمام التفاعل ؛ بحيث يشعر بأنه أكثر قوة وقدرة عن ذي قبل . إن مثل هذه الأوقات تعتبر بمثابة فرص رائعة لمساعدة الطالب على التفكير وحل المشكلات .

تغطية المحتوى :

إن مهنتنا ليست مجرد حشو رأس الطالب عن آخره بالحقائق ، إنما هي فتح أفاق عقله للتعلم . ابدأ من منطق ان طلابك يملكون القدرة على التعلم وسوف يتعلمون . تجنب الصفات السلبية وتوقع منهم دائما العبقرية المؤكدة لكل أحداث التعلم المشوقة المثيرة المانحة للقوة . ونحن نعمل في مجال الخدمة ومهمتنا هي انتقاء ما يضمن نجاح الطالب . إن تبنيت هذه الطريقة في التفكير ؛ فإن وسيلتك في التدريس سوف تنصب على الطالب .

تعتبر أهداف البرنامج التعليمي من الأمور المهمة ولكن كيفية تحقيق هذه الأهداف يجب أن تقوم على نطاق واسع من الاحتمالات اللانهائية . إن خطة الدرس الجيدة لن تحيل المدرس الضعيف إلى نجم ، ولكن خطة الدرس السيئة يمكن أن تحيل المدرس جيد النية إلى مدرس سيئ . وبعكس المقولة الشعبية الشائعة بأنك " كلما ازددت براعة ؛ قل عدد الملاحظات التي سوف تحتاج إليها " ، فإن خطة أكثر المدرسين كفاءة سوف تعتمد على الملاحظات الكثيرة . إن صنع خطة للدرس يجب أن تطوى على قدر كبير من الوضوح سوف يقود إلى تنظيم وتنسيق أكبر للفصل . إن المعلم الفائق يمكن أن بسقط بنجاح ، ولكن المدرس الفائق يخطط دائما للنجاح ، وتذكر المقولة التالية :" إن فشبت في التخطيط ، لإ أنا اخطط للفشل "

إن جوهر ما نرمى إليه هو عملية التعلم هي أكثر أهمية من الخطة في حد ذاتها ؛ فعملية التعلم تضمن أنك قد حددت أهدافك وفكرت جيدا ومليا في كل النقاط الأساسية وأنك قد طورت خريطة طريق للرحلة التي سوف تخوضها .

عن ترجمة هذه الخطة وتطبيقها تعتبر أيضا من الأمور المهمة . إن نجاح خطة التدريس ترتبط بالطريقة التي سوف تطبق بها الخطة ( التقارب ومهارات العرض وبيئة التعلم ) أكثر من هيكل الخطة أو بنية الخطة ذاتها . بل عن هيكل الخطة يعتبر في الواقع أمرا شخصيا لأن ما يجدى بالنسبة لك هو ما يحدد هذا الهيكل . إن المدرس الفائق – على الرغم من إعداده الجيد – يجب إن يترك دائما مساحة لكل طارئ تلقائي يمكن أن تعرض له فليس هناك تناقض بين امتلاك خطة مهيكلة ، وفي نفس الوقت ترك مساحة لكل المفاجآت التلقائية التي يمكن أن تقع في أثناء الدرس .


دمتم سالمين
جميلة
avatar
جميلة { قيادة }

المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى