social studies netgroup
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

التدخين واثاره السلبيه صحيا وفكريا

اذهب الى الأسفل

التربية البيئية التدخين واثاره السلبيه صحيا وفكريا

مُساهمة  أمانى وصفى-ثانية اساسى اد في الأحد ديسمبر 20, 2009 3:05 pm

المدخن يعي أن التدخين مضر بالصحة ولكنه يدخن !
* المختلس عندما يتلاعب بالأموال يعرف أن في حال انكشاف أمره سيدفع ثمناً باهضاً لذلك ( وظيفته وسمعته ) ولكنه هذا لا يثنيه عن الاختلاس !
* الفتاة التي تقيم علاقة مع شاب تعرف مسبقاً خطر إقامة هذه العلاقة عليها اجتماعياً ورغم ذلك تستمر في علاقتها !
* الشاب الذي يدخل عالم المخدرات في الأغلب يكون لديه معلومات عن مخاطر إدمانها ولكن هذا لا يمنعه من تجربتها وإدمانها !!
الشخص العظيم بحق هو الذي يغوص في أعماق ذاته بحثا عن الإجابات ، و لا يقاس الوعي الذاتي بكم المعلومات أو الخبرات التي لدى الفرد ، إنما يقاس بمدى القدرة على الاستفادة من تلك الخبرات والمعلومات عند الإقدام على فعلاً معين ، قال تعالى في سورة العنكبوت:



{أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ }العنكبوت2
{وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ }العنكبوت3






فالفيصل في الحكم على جودة وعينا الذاتي هو الاختيار الجيد والعمل الجيد عندما تتاح لنا الفرصة لارتكاب أخطاء لا ترتضيها معايير وعينا الذاتي
(العقيدة – المعلومات – الخبرات – المبادئ – الأفكار) .
في حال تمتعنا بالشفافية والمصداقية مع الذات سيتعرف كل منا على أخطاء ارتكبها وقد تكون هذا الأخطاء كبيرة لدرجة الخطايا ، وفي الأغلب نكون أقدمنا عليها ونحن نملك في ذواتنا مخزوناً من الوعي يرفض القيام بها ، ولكننا رغم رسائل التنبيه التي تصلنا من وعينا الذاتي نواصل ارتكاب هذه الأخطاء 0
لتفسير ذلك لابد أن ننظر للأمر من زاويتين مهمتين وهما زاويتين متقابلتين وليستا متناقضتين لنكون أكثر وعياً بأنفسنا ، هاتين النظرتين من جانب ديني وآخر نفسي0
أولاً ــ التفسير الديني لخطأ الإنسان رغم وعيه :
1ـ وسوسة الشيطان الذي يجري من الإنسان مجرى الدم 0
يقول الشاعر :
إني ابتليت بأربع ما سلطت ***** عليّ إلا لعظم بليتي وشقائي
إبليس والدنيا ونفسي والهوى ***** كيف الخلاص وكلها أعدائي
2ـ ضعف مراقبة الله واستشعارها في الخلوات 0
{إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ }الملك12
3ـ ضعف الإيمان بالله ، حتى ولو ادعينا بأننا نملك إيمانا حقيقياً به وبيوم الحساب ، فمن يؤمن بالله إيماناً حقيقياً سيمنعه هذا الإيمان من الوقوع في الأخطاء التي حرمها ونهى عنها الشارع الحكيم 0
{قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ }الأنعام15
4ـ الابتعاد عن أداء العبادات بروحانية واستشعار حكمتها عند أدائها 0
ثانياً ــ التفسير النفسي لخطأ الإنسان رغم وعيه :
1ـ الحيل النفسية أو الدفاعات النفسية التي يلجأ الإنسان إليها إذا لم يوفق في حل مشاكله ، أو للتقليل من الصراعات في داخله بين ما يريده وبين ما يمليه عليه وعيه الذاتي ، وأيضا لحماية ذاته من التهديد ، أو لعدم إرضاء دوافعه بطريقة سوية واقعية لأسباب كثيرة كأن تكون المشكلة فوق احتماله أو تكون نتيجة دوافع لاشعورية لا يعرف مصدرها, أو تكون ناتجة عن ضعف أو قصور في تكوينه النفسي 0
وهذه الحيل تحقق للفرد التخلص من القلق و التوتر الناتج من عدم حل هذه المشكلة , ولكنها تصبح ضارة و خطرة عندما تعمي الفرد عن رؤية عيوبه و مشاكله الحقيقية و لا تعينه على مواجهة المشكلة بصورة واقعية و من الحيل التي قد تلعب دوراً في تغييب الوعي الذاتي وتفسر وقوع الإنسان في الخطأ:



وقد يكون للعوامل الاجتماعية من تنشئة خاطئة وتقليد أعمى أو ضغوط اجتماعية دور في حدوث الخطأ .
كما أن ذلك يحدث نتيجة آليات التفكير المعوج وغير السليم كأساليب التعميم الخاطئ أو التسرع في اتخاذ القرارات أو تبني افتراضات مسبقة أو جمود فكري وعدم التمتع بالمرونة الفكرية ..
· أشكال آليات الدفاع الأولية أو حيل الدفاع النفسي :
تتعدد حيل الدفاع النفسي إلى أقسام وهي :
1ـ حيل الدفاع الانسحابية أو ( الهروبية ) مثل : الانسحاب ، والنكوص ، والتفكيك ، والتخيل والتبرير والإنكار ، والإلغاء ، والسلبية 0
2ـ حيل الدفاع العدوانية أو ( الهجومية ) مثل : العدوان ، والإسقاط ، والاحتواء 0
3ـ حيل الدفاع الإبدالية مثل : الإبدال ، والإزاحة ، والتحويل ، والإعلاء ، والتعويض ، والتقمص ، وتكوين رد الفعل ، والتعميم ، والرمزية ، والتقدير المثالي 0
وهناك تقسيم آخر لحيل الدفاع النفسي وهو :
1ـ حيل الدفاع السوية وهي : غير عنيفة وتساعد الفرد في حل أزمته النفسية وتحقيق توافقه النفسي ، مثل : الإعلاء ، والتعويض ، والتقمص ، والإبدال 0
2ـ حيل الدفاع غير السوية وهي : عنيفة ويلجأ إليها الفرد عندما تخفق حيله الدفاعية السوية فيظهر سلوكه مرضيا ، مثل : الإسقاط ، والنكوص ، والعدوان ، والتحويل ، والتفكيك ، والسلبية 0
وفيما يلي حيل أو آليات الدفاع الأولية :
القمع أو الكظم ـ الكبت ـ الاجتياف ـ التماهي أو التوحد ( التقمص ) ـ الإسقاط ـ الإبدال أو النقل ( التحويل ) ـ النكوص ـ التبرير ـ الإعلاء والتصعيد أو التسامي ـ التعويض ـ السلبية أو الخلفة ـ النكران ـ أحلام اليقظة ـ الانسحاب ـ تكوين رد الفعل أو الرد المعاكس ـ التثبيت ـ التفكيك ( العزل ) ـ النسيان ـ الإلغاء ( الإبطال ) ـ التعميم 0
المؤثرات السلبية :
هناك العديد من المؤثرات السلبية التي تلعب دوراً مهما في حياة بعض الأفراد والتأثير على بناء الشخصية ، ( نفسيا , انفعاليا , اجتماعيا , تربويا , صحيا , مهنيا , سلوكيا) 0
ماذا نعني بالمؤثر السلبي ؟؟
تعريف المؤثر السلبي :
1ـ المؤثر السلبي هو كل عامل ذاتي أو بيئي يؤثر سلباً على تطور الفرد فكرياً ، أو استقراره نفسياً أو اجتماعياً أو صحياً أو اقتصادياً 0
2ـ وفي تعريف آخر هي كل ما يتأثر به الفرد مما يسمع ويرى من الأمور المنافية للشرع أو الأخلاق داخل المحيط الذي يتفاعل معه ( البيت , المسجد , الشارع , المدرسة , أجهزة الإعلام , أجهزة الاتصال 00الخ ) 0
إذاً
إن عمق تأثير تلك المؤثرات السلبية على الفرد تختلف في حدتها وعمقها على حسب عدة عوامل ومنها :
* عمر الإنسان ونضجه العقلي 0
* وعي الإنسان الذاتي 0
*المدة الزمنية التي يخضع الإنسان فيها لذلك المؤثر 0
* القدرات والطاقات النفسية التي يمتلكها الفرد 0
أنواع المؤثرات السلبيــة :
1ـ المؤثرات الاجتماعية
2ـ المؤثرات النفسية
3ـ المؤثرات الفكرية
4ـ المؤثرات الصحية
5ـ المؤثرات السلوكية
6ـ المؤثرات العامة
التدخين ضار جداً بالصحة
bounce
أمانى وصفى-ثانية اساسى اد
أمانى وصفى-ثانية اساسى اد

المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 23/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى