استراتيجيات تجهيز ومعالجة المعلومات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التربية البيئية استراتيجيات تجهيز ومعالجة المعلومات

مُساهمة  محمد عبد الجواد_دبلومة في الأربعاء مايو 14, 2008 9:55 am

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاه والسلام على اشرف المرسلين سيدنا النبى الامى الاميين وعلى اله وصحبة اجمعين.

استراتيجيات التذكر:
مقدمه :

بسم الله الرحمن الرحيم ( وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين ) صدق الله العظيم الذاريات (55)
تلعب استراتيجيات تجهيز المعرفة دورا هاما فى حياتنا اليومية حيث تساعدنا علىترتيب وحفظ الاحداث والمعلومات بسهولة ويسر وتبقى لفترة طويلة فى ذاكرتنا لتمكننا من استرجاعها بسهولة ويسر عند حاجتنا اليها وهى تشير الى الاساليب والاستراتيجيات التى تساعد الذاكرة باعانتها على تكين ترابطات وتداعيات لا توجد على نحو طبيعى ، وتساعد على تنظيم المعلومات التى تبلغ الذاكرة الشغالة فى انماط مألوفة بحيث يكون من الاسهل ان تلائم نمط الخطط التصويرية الموجودة فى الذاكرة طويلة المدى ، وقد يكون ما الممكن ان نكون استخدمناها فى حياتنا اليومية دون ان نلاحظ ذلك.(جابر عبد الحميد،314،1999 )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*استراتيجيات التذكر(استراتيجيات تجهيز ومعالجة المعلومات) :

تشكل طريقة معالجة الشخص للمادة العلمية وكيفية استقبالة وتجهيزة وتتخزينة لها اهمية كبرى فى تحديد معدل التذكر او الاسترجاع اللاحق للمعلومات . ويؤكد نموذج تجهيز المعلومات على ان التجهيز والمعالجة الاعمق للمادة المتعلمة معناة توظيف طاقة اكبر من الجهد العقلى فى صنع شبكة اكبر من الترابطات بين اجزاء المادة المتعلمة وبعضها البعض من ناحية وبينها وبين المعرفة المماثلة فى الذاكرة من ناحية اخرى ,مما ييسر استرجاع المعلومات السابقة.
كما ان التجهيز عند المستوى الاعمق للمعلومات يؤدى تعلم اكثر ثراء واتقان الترميز وايجاد العلاقات بين المادة المتعلمة والمعرفة او الخبرات المماثلة فى البناء المعرفى للفرد واستخدام الاطار المرجعى للشخص كل هذا يرفع من كفاءة الذاكرة ويزيد من فاعليتها فى الحفظ والتذكر اللاحق للمعلومات .
وتفترض نظرية معاجة المعلومات والتى قدمت بواسطة ميكانزمات التجهيز داخل الكائن الحى ,كل منها تقوم بوظيفة اولية معينة ,وان هذة العمليات يفترض ان تنظم على نحو معين ,ويمكن وصف هذة النظرية وصفا عاما بانها تهتم بالوصول الى نوع من التركيب التجريبى للسلوك الانسانى المعقد وتسعى النظرية الى فهم السلوك الانسانى حين يستخدم امكناتة العقلية والامعرفية افضل استخدام ,فعندما تقدم المعلومات للفرديكون علية انتقاء معلومات معينة وترك اخرى فى الحال ,
(صفاء محمد على , 2007, 1)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* مراحل تجهيز ومعالجة المعلومات:
تمر عملية تجهيز المعلومات بمجموعة من العمليات العقلية المعرفية ,ويظهر ذلك فى شكل : 1)
استقبال وتتجهيز المعلومات information processing&receiving يمثل الاستقبال المرحلة الاولى من مراحل التجهيز ,ومعالجة المعلومات,ويتم ذلك من خلال المسجلات الحسية ,حيث تكون هذة المعلومات فى صيغة فى الادراك الخام ,وتتراوح فترة استقبالها من 0,5_1 ثانية ,وخلال هذة الفترة تتحول بعض المعلومات الى الذاكرة قصيرة المدى .ويرى ان هذة المرحلة تمثل اهم مراحل معالجة المعلومات ,نظرا لانها تزود النظام المعرفى بالمدخلات التى تشكل الوقود لهذا النظام .

2) الانتباة الانتقائى : selectve attention ان نظام معالجة المعلومات لا يستطيع تناول جميع المدخلات الحسية التى يستقبلها الفرد فى الوقت نفسة ,قد يرجع ذلك اما الى كبر حجم المدخلات الحسية المستقبلة عبر الاجهزة الحسية ,مما يتسبب فى نسيان الكثيى منها ,او قد يرجع ذلك الى محدودية سعة الذاكرة العاملة,ولذا فان النظام المعرفى يعمل على نحو انتقائى .ويرى ان الانتباة الانتقائى يعنى قدرة الفرد على اختيار المعلومات ذات الصلة الوثيقة ,وتركيز عمليات المعالجة لها ,وتجاهل المعلومات غير ذات الصلة .
3) الترميز encoding :
عقب تسجيل المعلومات عن طريق المسجلات الحسية ,فانها تحل فى الذاكرة العاملة ,او الذاكرة قصيرة المدى ,وفى بعض الحالات فى الذاكرة طويلة المدى,وتخضع المعلومات خلال انتقالها ,او تحويلها الى ما يسمى بتمييز المعلومات ,وانة عندما يقابل الفرد مثير معين ,فانة لا يستطيع الاحتفاظ بنسخة ,او صورة حرفية للمثير ,ولذا فانة يرمز لة ,وتاخذ عملية الترميز انماط متعددة وتنوعة ,فربما يكون التركيز على لون المثير ,او شكلة ,او حجمة ,او تكوينة ,او السمة ,او غيرها من الخصائص المميزة .وتخضع عملية الترميز لعدة عمليات.
4) التسميع reheorsol :
يتوقف معدل تذكر الفرد ,او استرجاعة للفقرات المعروضة على انشطة التسميع ,واستراتيجياتة ,فاذا كان هناك ما يقف حائلا دون القيام بمثل هذة الانشطة ,فات معدل استرجاع المعلومات المراد اى اولوية عرض فقرات,حيث يتاح تذكرها يقل.فى ضوء اثر الاولوية للفقرات الاولى فرصة اكبر للتسميع ,او الترديد عن تلك التى يراد ترتيبها فى الوسط,يكون معدل تذكر تلك المعلومات اكبر .وانة يوجد نوعان من التسميع :تسميع الاحتفاظ او الصيانة ,ويتم اللجوء الى النوع الاول والتسميع المكثف,او المفصل عندما يكون الهدف هو الاستخدام الفورى ,او الانى للمعلومات ,اما النوع الثانى فيلجأ الية الفرد عندما يكون الهدف من الاحتفاظ بالمعلومات لمدة طويلة ,ففى هذة الحالة لا يلجأ الفرد الى تسميع المعلومات ,او ترديدها فحسب,بل يحاول ربطها ببعض الاشياء المألوفة بالنسبة لة كى تساعدة على تذكرها لاحقا.
5) التنظيم organisation :
تعد استراتيجيات التنظيم من العوامل التى تؤثر على فاعلية تشاط الذاكرة, وتبدو هذة الاستراتيجيات فى ايجاد علاقات ارتباطية بين المثيرات موضوع الحفظ ,والتذكر ,ببعضها البعض من ناحية ,وبينها وبين مختلف الوقائع البيئية من ناحية اخرى .
وانة تتوقف عملية التنظيم على عدة عوامل ,منها:
قابلية المادة موضوع الحفظ .التذكرللتنظيم .او تصنيف ,او الروبطة , ودرجة مألوفية هذة المادة ,وطريقة عرض المادة,او تنظيمها , والنشاط
الذاتى الذى يبذله الفرد فى حفظه , وتجهيزة , واسترجاعة لها .
6) الاستعادة او الاسترجاع reteriva :
وتتمثل فى البحث على المعلومات وتحصيلها من الذاكرة , و استعادتها , وتتوقف فاعليةهذة العملية على طريقة عرض المادة موضوع الاستعادة وتميزها , ومستوى التجهيز الذى تعالج عندة هذة المادة ,ان عملية استرجاع المعلومات تمر بثلاث مراحل ,وهى :مرحلة البحث على المعلومات , حيث يتم فحص جميع محتويات الذاكرة لاصدار حكم , او اتخاذ قرار حول مدى توفر المعلومات المطلوب تذكرها , ومرحلة تجميع وتنظيم المعلومات ,حيث يقوم الفرد بالبحث عن اجزاء المعلومات المطلوبة وربطها معا لتنطيم الاستجابة المطلوبة,ومرحلة الاداء الذاكرى , وتعنى تنفيذ الاستجابة المطلوبة ,وقد تؤخذ هذة الاستجابة شكلا ضمنيا , كما يحدث فى حالات التفكيلر الداخلى بالاسياء ,او ظاهريا كاداء الحركات , والاقوال والكتابة. (صفاء محمد على,2007, 1,2 )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
* استراتيجيات تحسين التذكر:
1) استراتيجية الكلمة المفتاحية ACRONYMS :
هى كلمة مالوفة تشلبة الكلمة الجديدة المرغوب تعلمها فى الصوت ,ويتم هنا الربط بين الكلمات غير المالوفة المراد تعلمها وبين الكلمات المالوفة السابق تعلمها من خلال خلق صورة عقلية تربط بين الكلمتين حيث يتم كتابتها معا .مثال :- لتذكر ان عاصمة مصر هى القاهرة لابد من التفكير بصورة عقلية ان القاهرة تشابة القاهر قى الصوت ,ومصر تشابة نصر فى الصوت ثم يتم الربط من خلال النصر يحققة القاهر .

2) استراتيجية الكلمة الوتدية THE BIG WORD STRATEGy :
يتم استخدامها عندما يراد تذكر معلومات مرتبة او مرقمة ,وتقوم هذة الاستراتيجية على تعلم المتعلم مجموعة من الكلمات والتى تكون بمثابة اوتاد تتعلق بها المفردات التى يراد تذكرها وبعد ان يتقن المتعلم القائمه الوتدية عليه ان يربطاو يثبت مجموعه المفردات المراد حفظها وتذكرها بهذاالاوتاد وبعد ذلك كون صورة عقلية بصرية تربط كل مفردة مطلوب استدعاؤها مع كلمتها الوتدية وكلما كان التصور شاذا او on lineغريبا كان التاثير افضل مما اذا اكن مالوفا.( صفاء محمد على , 2008, 3)


3) استراتيجية الربط بالتسلسل :
تساعد على تذكر الامور التى تأتى فى تتابع سواء كان فى ترابط بين تاريخ وحدث معين او مصطلح علمى وما يحملة من معنى او اشاء او حقائق اخرى يفترض اان تتلائم مع بعضها البعض .
أن اساس نظام الربط بالتسلسل هو ان الذاكرة تعمل بشكل افضل عندما تربط ما بين المألوف وغيرالمألوف على الرغم من الترابط يكون غريبا
ولاكن يكون اكثر فاعلية فكلما زادت الغرابة كلما كان ذلك افضل.(رون فراى,2004, 81)
4) استراتيجية الصورة(اللون) image(color) :
تعتمد هذة الاستراتيجية على قيام بعض المتعلم بتصور الشئ,او المعلومة المراد حفظها ,وتذكرها فيما بعد كما لو كان مصطبغا بلون معين بيرز فوق خلفية من لون اخر
5) استراتيجية التصور عير المألوف bizarre imagery :
تعتمد هذة النظرية على تكوين صورة عقلية غير مألوفة للمفاهيم ,والمعلومات المطلوب تذكرها ,فمثلا لتذكر ان شمال سيناء من المناطق التى تعانى من خطر السيول ,يمكن تصور رجل يصب قارورة مياة على موقع شمال سيناء على الخريطة . فكلما كانت الصورة العقلية فكهة ,وغير منطقية ,ومبالغ فيها ,ودرامية ,وفريدة ,كتصور قرد يقرأ جريدة ,او دجاجة تدخن سيجار ,او سمكة تتحدث فى التليفون,كلما كان ذلك اكثر تأثير على سرعة الاسترجاع.
6) استراتيجية التوليف القضضى story strategy :
تعد احد الطرق الفاعلة المساعدة على التذكر ,وتقوم هذة الطريقة على ان يقوم المتعلم بالربط بين الكلمات , والمفاهيم,والمفردات المراد تذكرها بحيث تؤلف فى مجملها قصة متكاملة ذات معنى , ويمكن ان تشمل ربط الصور فى قضة ,مما يساعد على تذكر الاحداث فى ترتيب منطقى . فمثلا لكى يتذكر المتعلم قائمة الصادرات الرئيسية لمدينة بيرو يمكن ان يكون قصة على النسق التالى (ذات يوم حدث خلاف بين خروف وغلاية نحاسية ,فما كان من الخروف الا ان التقط ماسورة حديدية ,وألقاها فى وجة الغلاية , والتى قامت بصد الماسورة من خلال قلم رصاص,فوقعت فى الطبق الفضى ) وتحتاج هذة الطريقة الى وقت أطول ومزيد من القدرة على الابداع للربط بين كل المفردات فى صياغ رواية واحدة ,كما تتسم بكفاءة عالية فى تذكر كلمات محددة.
7) استراتيجية الرحلة the gourney method :
تعتمد على فكرة تذكر العلاقات فى رحلة معروفة ,حيث يتم ربط المعلومات مع علامات , او وقفات فى الرحلة لتذكر قائمة عبارات سواءعن اشياء ,او اشخاص , او احداث ,ويمكن بناء صورة مرمزة معقدة فى الوقفات خلال الرحلة ,تستخدم لتخزين المعلومات المرتبة.
(صفاء محمد على ,2007 ,3،2 )
8- استراتيجية الارتباط:
تشير قاعدة الذاكرة الاساسية الى ان التذكر يمكن يتم للمادة الجديدة اذا ارتبطت بشئ مألوف، فالتلميحات المعطاة تلعب دورا فى عملية التذكر وكذلك التكرار بعد ذلك .مثال :ارتباط الاسم بالرمز بغير عامل مؤثر فى تذكر المفهوم .
على سبيل المثال (natriam) يعنى الصوديوم ، يمكن الاشارة الية بالرمز(Na) . (فؤاد سليمان قلادة،357،1997 )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*اهمية استراتيجيات تقوية الذاكرة:

ان تجهيز ومعالجة المعلومات يسهم فى تيسير عملية التعلم , والتذكر الاسرع للمعلومات المتعلمة ,كذلك فان اشتقاق روابط بين اجزاء المادة المتعلمة , وبينها وبين المعلومات الماثلة فى الذاكرة , والخبرات الجديدة , كل هذا يجعل عملية التعلم ذات معنى , ويزيد من التذكر الاحق للمعلومات و كما ان ان استخدام استراتيجيات تقوية الذاكرة يحقق ما يلى :
- يمكن ان تعزز نجاح المدرسى, خاصة بالنسبة للمتعلمين ذو صعوبات التعلم ,والذين يعانون من الفشل التعليمى فى تذكر المواد الدراسية , وذلك من خلال تحسين ذاكراتهم للمحتوى الدراسى.
يسهل تعلم الطلاب ذوى صعوبات التعلم ,والاحتياجات الخاصة -
- يصلح استخدامها مع مختلف التخصصات الدراسية ,خاصة مادة الدراسات الاجتماعية,كما تعد مفيدة للمتعلمين المعاقين تعليميا
- تعالج الفشل التعليمى الذى يعانى منة بعض الطلاب فى تعلم بعض المواد الدراسية .
- تعمل على خلق ارتباطات بين المعلومات , والتى قد لا تشمل ارتباطات واضحة لدى المتعلم , كما يكون استخدامها مع المتعلمين الفائقين.
- ان استخدام استراتيجيات التذكر وما تشملة من تنظيم للمعلومات الى مجموعات ذات معنى ، واستخدام التمارين والتدريبات , والتصوير الحيوى , كل هذا يسهم فى تدريب المتعلمين على مهارات ما وراء الذاكرة .
- تستخدم لتعزيز الاستدعاء للمحتوى الاكاديمى , وتدعيم اتجاهات المتعلمين.
- يساعد استخدامها على تشجشع السلوك الاجتماعى , وحل المشاكل السلوكية
- ان استخدام استراتيجيات التذكر , ولاطرق الملموسة مهم , خاصة مع المتعلمين الذين لديهم قصور فى الكلام والكتابة , ولديهم قدرة على التذكر البصرى . (صفاء محمد على , 2008، 3,4)
- تساعد على ربط المعلومات الجديدة بالمعلومات القائمة او المماثلة فى الذاكرة(فتحى مصطفى الزيات، 1998، 378)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
* بعض التطبيقات لاستراتيجيات التذكر فى بعض المواد:

1- الدراسات الاجتماعية :
تصلح استخدام استراتيجيا التذكر فى مادة الدراسات الاجتماعية حيث نتج عن استخدام بعض الطلبة لها فى تعلم الدراسات الاجتماعية تفوقهم فى فهم المحتوى الدراسى والمفاهيم المتضمنة بتلك المادة؛ مثال :عندما يرد احد التلاميذ تذكر الوارد الاساسية لمدينة بيرو يمكنة استخدام استراتيجية التوليف القصصى فيقول( ذات يوم حدث خلاف بين خروف وغلاية نحاسية فما كان من الخروف الا ان التقط ماسورة حديدسة والقاها فى وجة الغلاية التر قامت بصد الماسورة بواسطة قلم رصاص فوقعت فى الطبق الفضى).(صفاء محمد على،2007،3)

2- مادة العلوم :
يمكن استخدام استراتيجية الارتباط فى تذكر يعض اسماء المواد، مثال:
(Natriam) يعنى الصوديوم ، يمكن الاشارة اليه بالرمز(Na) . (فؤاد سليمان قلادة،357،1997 ) .

3- مادة الرياضيات:
يمكن استخدام استراتيجة التذكر بالتوليف القصصى فى تذكر ان القطعة المستقيمة لها نقطة بداية ونهاية , فيتخيل مجموعة من الافراد يشدون الحبل فهذا الحبل له نقطة بداية وله نقطة نهاية .

4- مادة اللغة العربية :
يمكن استخدام استراتيجية الكلمة الوتدية فى حفظ القصائد فيختار كلمات من القصيدة تكون بمثابة اوتاد يمكنة الرجوع اليها عند استرجاعة لها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خاتمة
استراتيجيات تجهيز ومعالجة المعرفة تشكل طريقة معهالجة الشخص للمعلومات وكيغية استقبالة وتجهيزة وتخزينة لها اهمية كبرى فى التذكر او الاسترجاع اللاحق للمعلومات وتمر عملية تجهيز ومعالجة المعلومات بعدة مراحل هى ( استقبال وتجهيز المعلومات - الانتباة الانتقائى - الترميز - التسميع - التنظيم الاستعادة والاسترجاع )
ويوجد هناك العديد من استراتيجيات تقوية الذاكرة منها ( استراتيجية الكلمة المفتاحية - الوتدية - التذكر بالصور < اللون >- التذكر بغير المألوف - استراتيجية التذكر بالرحلة – استراتيجية الترابط – استراتيجية الربط المتسلسل ) .
ولاستراتيجيات التذكر اهميات عديدة ويمكن تطبيقها فى جميع المواد خاصة الدراسات الاجتماعية؛ ويمكن استخدامها ايضا لذوى صعوبات التعلم .
بسم الله الرحمن الرحيم ( ولقد وصلنا لهم القول لعلهم يتذكرون ) صدق الله العظيم القصص (51)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المراجع

1) رون فراى ,كيف تذاكر, 2004

2) جابر عبد الحميد ، استراتيجيات التريس والتعلم ، 1999، القاهرة: دار الفكر العربى .


3) فتحى مصطفى الزيات ، صعوبات التعم الاسس النظرية والتشخيصية
والعلاجية، 1998 , المنصورة .

4) صفاء محمد على,2007, online http:\\www.almualem.net/saboora/showthreoad.php?t=22557> 19/4/2008.

5) صفاء محمد على,2007، online
http:\\www.social- studies74.ahlamontada.com> 17/4/2008




























































































































.




























.

محمد عبد الجواد_دبلومة

المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 31/12/2007
الموقع : abdelgoadm@yahoo.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى