ما دور المعلم في تنمية المفاهيم التاريخية :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التربية البيئية ما دور المعلم في تنمية المفاهيم التاريخية :

مُساهمة  ريهام محروس حسن احمد في الأحد مارس 23, 2008 12:06 pm

تكتسي المفاهيم التاريخية أهمية بالغة في العملية التعليمية –، فهي أدوات تفكير فعالة مما يجعل منها المفاتيح الأساسية لاكتساب المعرفة التاريخية. ويعد مفهوم الزمن من المفاهيم المركزية في الخطاب التاريخي، ويختلف عن باقي المفاهيم التاريخية بصعوبة إدراكه واكتسابه بالمقارنة مع مفهوم المكان.
ويتعامل مدرس التاريخ ، مثل المؤرخ ، مع مفهوم الزمن باستمرار، إذ ينزلق بسرعة من حاضر إلى ماضي مختلف القدم تبعا للدروس المقررة وللمستويات الدراسية. وإذا كانت التوجيهات التربوية تؤكد على تعلم الزمن التاريخي وتجعله من أولويات الأهداف المتوخاة من تدريسية التاريخ، فإنها لا تبين كيفية اكتساب هذا المفهوم للتلاميذ بشكل ملموس. وبالرغم من ذلك، يلجأ المدرس، أحيانا، لمساعدة تلامذته على فهم وإدراك المراحل التاريخية وتسلسل أحداثها، برسم خط زمني على السبورة، مما يجعل الزمن يتخذ بعدا مجاليا، له بداية و نهاية مفترضة يجسدها سهم موجه orienté .


1 – 1 : مفهوم الخط الزمني وأهدافه :
الخط الزمني هو أداة أساسية لتمثيل الزمن التاريخي وما يرتبط به من أحداث و ظواهر تاريخية، مما يساهم في انتظامها و مسافتها الكرونولوجية أو تزامنها مما يسهل قراءتها واستيعابها الخط الزمني هو وسيلة لتوضيح/إظهار/ تبيان تسلسل الأحداث وتواليها في الزمن مع إظهار المدة التي تفصل بينها.
ويمكن التمييز بين نوعين رئيسيين من الخطوط الزمنية :
• - البسيط : ويعرف بالخط الكرونولوجي La Frise chronologique ، ويتميز بضعف سمكه ويتضمن أحداثا تاريخية بهدف إبراز تسلسلها والمدد الفاصلة بيـنها. ويلعب بالنسبة لتحديد المواقع الزمنية ما تلعبه الخريطة في التوطين المكاني، لكن وظيفته تقتصر على إظهار تعاقب الأحداث والمدد، ويمكن أن يقوم ، في مستوى أعلى، بوظيفة تحليلية.
• - المركب: وهو اللوحة الكرونولوجية La Fresque chronologique ، التي تشكل نظرة تركيبية حقيقية للتاريخ ، إذ تتجاوز دور الدعامة البصرية لمرور الزمن إلى مستويات المقارنة والتركيب وتقويم التحصيل الدراسي، إلى جانب وظائفها في إبراز وثائر التطور وينمي بناؤها لدى التلاميذ قدرات التحليل ومعالجة المعلومات والتواصل والبحث والانتقاء والتحويل واستعمال الرموز.

ومن أهداف الاشتغال على الخط الزمني تحقيق عدة أهداف تربوية، وتنمية مجموعة من المهارات والقدرات الفكرية لدى المتعلم :
v على المستوى المعرفي : يساعد الخط الزمني على تحليل وتفسير الظواهر والأحداث التاريخية والمقارنة بينها والتعليق عليها.
v على المستوى المهاري : يساعد إنجاز واستثمار الخطوط الزمنية المتعلم على تصور الأبعاد الزمنية وجمع المعلومات وتنظيمها. ويمكن التمييز بين نوعين رئيسيين من المهارات :
• - مهارات عامة : حيث يمكن الخط الزمني من النشاط العقلي الذي يكتشف ويحلل ويقارن ويستنتج وينتقد. كما يساهم في تنمية الحس الجماعي أثناء الإشتغال عليه.
• - مهارات مرتبطة بطبيعة الفكر التاريخي :


المهـــارات الـرئـيســيــــــة
الـمــهــارات الــثـــانــــويـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
كشف الحقيقة التاريخية
* القدرة على استنتاج الحقيقة التاريخية.
* التوصل إلى الحقائق والمفاهيم والتعميمات.
كشف العلاقة بين السبب والنتيجــة.
* تحديد الأسباب والأدلة للحدث التاريخي.
* إظهار العلاقة بين الأحداث التاريخية.
تصنيف الأحداث التاريخية.
توضيح الحدث التاريخي وأهميته ضمن الأحداث الأخرى.
إصدار الأحكام واتخاذ القرارات.
* اتخاذ مواقف من الأحداث التاريخية.
* توجيه أسئلة ناقدة للمادة التاريخية.
v على المستوى الوجداني : يساعد استثمار الخطوط الزمنية في درس التاريخ ، كباقي الوسائط الديداكتيكية الأخرى، على اتخاذ مواقف معينة اتجاه الأحداث موضوع الدراسة.
avatar
ريهام محروس حسن احمد

المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى