مواد ووسائط الاشياء والمحاكاة التعليمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طرائق تدريس دراسات اجتماعية مواد ووسائط الاشياء والمحاكاة التعليمية

مُساهمة  مؤمن صلاح .ثالثة تاريخ في الخميس مارس 20, 2008 2:49 am

عزيزتى الطالبة المعلمة ينبثق عن الهدف العام السابق مجموعة من الأهداف التعليمية، والتى يجب أن تكونين قادرة على تحقيقها بعد دراستك لهذا الفصل، وهى :

1- أن تعرفين مفهوم مواد ووسائط اِلأشياء والمحاكاة التعليمية .

2- أن تعرفين أنواع مواد ووسائط اِلأشياء والمحاكاة التعليمية .

3- أن تعرفين كيفية استخدام مواد ووسائط اِلأشياء والمحاكاة التعليمية .

عناصر المحتوى التعليمى للفصل



عزيزتى الطالبة المعلمة.................... يمكنك تحقيق الأهداف التعليمية من خلال عناصر المحتوى التعليمى التالية :

1- مفهوم مواد ووسائط اِلأشياء والمحاكاة التعليمية .

2- أنواع مواد ووسائط اِلأشياء والمحاكاة التعليمية .

3- استخدام مواد ووسائط اِلأشياء والمحاكاة التعليمية .

الأنشطة التعليمية



عزيزتى الطالبة المعلمة....................عليك الآن البدء فى دراسة المحتوى التعليم من خلال القيام بالأنشطة التعليمية التالية :



الهدف الأول: أن تعرفين مفهوم مواد ووسائط الأشياء والمحاكاة التعليمية



أولا : مفهوم مواد ووسائط الأشياء والمحاكاة التعليمية

مواد ووسائط الأشياء (Realia) والمحاكاة (Simulation) هى وسائط تعرض الواقع أو نماذج تشبهه أو تعبر عنه الحركة، لذا فإن الرسالة التعليمية هى ما تعرضه الأشياء وتعبر عنه الحركات، ومن ثم فإننا نصيغ هذا الشكل (Form)، للرسالة التعليمية باختيار الأشياء التى تعرضها والحركات التى تعبر عنها، وفى ضوء التصنيف الثلاثة للمواد والوسائط تكون مواد ووسائط الأشياء والمحاكاة ذاتية ساكنة وحركية العرض، وتضم هذه الوسائط:

الأشياء الحقيقية والعينات والنماذج والتمثيليات ولعب الأدوار واللعب والمحاكاة والزيارات التعليمية، وتتميز هذه الوسائط بعدة مميزات نلخص منها:

- تعتمد على الأشياء الواقعية أو أشباه الواقعية مما يجعلها محببة للمتعلم ومثيرة لدافعيته للتعلم بها.

- تتيح للتلميذ فرصاً للاشتراك فى إعدادها وجمعها وتنفيذها أو الاشتراك فى حركاتها التعبيرية.

- يتفاعل فيها المتعلم بالأداء والعمل مما يجعله أكثر إيجابية ونشاطاً أثناء التعلم منها.

- تناسب التلاميذ فى السن المبكرة حيث أنها أكثر الوسائط التعليمية التى تهيء خبرات مباشرة (ملموسة).

- بعضها يعتمد على المنافسة مما يجعلها مصدراً غنياً للدافعية أثناء التعلم.

- يتفاعل فيها المتعلم بمعظم حواسه (المشاهدة واللمس والشم والتذوق).

- تتيح فرصاً للعمل الجماعى وتعلم القيم الاجتماعية مثل التعاون والقيادة والمسئولية.

- تكون فى حجم يناسب المتعلم، فالنماذج تكون كبيرة للأشياء المتناهية فى الصغر وتكون صغيرة للأشياء الكبيرة(1).





الهدف الثانى : أن تعرفين أنواع مواد ووسائط الأشياء والمحاكاة التعليمية



ثانياًً : أنواع مواد ووسائط الأشياء والمحاكاة التعليمية

تتضمن الوسائط التعليمية الأشيائية والتمثيلية العديد من النوعيات، ولكننا سنقتصر على الأنواع الشائعة الاستخدام فى التدريس، حتى يتعرف عليها المعلم ليستفيد من استخدامها فى تصميم تدريس فعال.

(1) الأشياء الحقيقية Real Things:

هى مجسمات ثلاثية الأبعاد تأتى بكاملها من البيئة، ويدور حولها فقط محور الدرس أو موضوع التعلم، وتكون أفراد أو مخلوقات أو نباتات أو حيوانات أو طيور أو مصنوعات أو منتوجات، ويتفاعل معها المتعلم بالأداء والعمل ليستخلص منها ما تعرضه من معلومات.

(2) العينات Specimens:

هى أجزاء ممثلة للأشياء الحقيقية التى جاءت لتمثلها، فأجزاء النباتات مثل الأوراق تعتبر عينات، والصندوق الذى يحتوى على قطع من صخور متنوعة يعتبر عينات، والعينات لايجوز صناعتها من غير موادها الحقيقية، ويتفاعل المتعلم بالأداء والعمل ليصل إلى المعلومات التى تعرضها.

(3) النماذج Models:

هى مجسمات تشبه الأشياء الواقعية أو العينات بالتكبير أو التصغير أو التبسيط، وتصنع من خامات غير الخامات الحقيقية لما تشبهه من أشياء حقيقية أو عينات، فهى تحمل رسالة تعليمية فى ذاتها مبسطة عن الرسالة التعليمية التى تحملها الأشياء الحقيقية والعينات التى تمثلها، فالهيكل العظمى للإنسان والجمجمة المصنوعتان من البلاستيك هما مثالان على النماذج، وتضم النماذج أنواعاً متعددة منها نماذج القطاعات والنماذج الشفافة والمفتوحة والنماذج المبسطة، والنماذج المنطقية (1) مثل نماذج الأشكال الهندسية المجردة مثل المثلث والدائرة.

4- النماذج الشغالة والمبسطات (Mock - Ups):

هى نماذج شغالة تشبه الشيئ الحقيقى وأحياناً تكون نموذجاً مبسطاً منه مثل موتور تعليميى باسطوانة واحدة، أو موتور تعليمى مصنوع من الزجاج فى بعض أجزائه حتى يمكن مشاهدته وهو يعمل.

ويمكن توضيح بعض جوانب فعالية النماذج (1) فى التعليم والتدريس التالية:

- توضح النماذج الأشياء بأبعادها الثلاثة: الطول (الارتفاع) والعرض والعمق أو السمك (البعد الثالث) الذى يعتبر خاصية هامة للنموذج فهو يضيف طابع الواقعية لها، ومن ثم فالنماذج تناسب المواقف التعليمية التى يراد فيها إدراك البعد الثالث.

- يمكن أن تصغر النماذج الأشياء أو تكبرها لسهولة ملاحظتها وادراكها كاملة، كما هو الحال مثلاً فى نموذج مصغر للأرض، أو نموذج مكبر لخلايا النبات.

- تمكننا النماذج، الأشياء المعقدة، مثل تبسيط عمل محرك السيارة الغامض.

- تؤكد النماذج على الملامح الهامة وتبرزها، ويمكن استخدام الألوان فى إبراز النماذج الهامة، كأن تُظهر الشرايين باللون الأحمر الزاهى والأوردة باللون الأزرق الزاهى، وتكون الأجزاء بألوان أقل ظهوراً.

- امكانية الفك والتركيب، إذ يمكن فك نموذج للعين مثلاً وفحص كل جزء على حدة ثم إعادة تركيب الأجزاء فى مكانها الصحيح.

5- التمثيليات التعليمية:

التمثيلية وسط تعليمى محسوس يشارك التلميذ فيه، وتحمل رسالة من تشابهها لما تمثله من مواقف حقيقية عن طريق الحركات التعبيرية، وفى التمثيلية يمكن اختصار الوقت واختصار الأشخاص حتى يتم ادراك المفاهيم الأساسـيةن ومثال ذلك تمثيليات تاريخية عن الدولة العثمانية أو حادثة دنشواى مثلاً، لذا فإن التمثيليات هى بديل للواقع كالنماذج(1) .

6- لعب الأدوار:

لعب الأدوار من المواقف التمثيلية التى يقوم فيها التلاميذ بتمثيل دور أصحاب المهن المختلفة، ولعب دور الأب للولد، وقيام البنت بلعب دور الأم، ويسمى لعب الأدوار باللعب التمثيلى(1)، ويتميز بالتلقائية والتعبير الحركى، ويمكن لعب الأدوار من خلال تحريك العرائس من وراء ستائر.

7- اللعبة التعليمية GAme:

نشاط يقوم به التلميذ وفق قانون اللعبة وقواعدها ويتضمن منافسة وينتهى بالمكسب أو الخسارة، ويمكن أن تتم اللعبة بالاشتراك مع جماعة أو فردية باللعب فى الألعاب الأليكترونية والكمبيوتر، وتتميز اللعبة بالمنافسة والدافعية والمشاركة الإيجابية ولا يشترط للعبة أن تشابه الواقع.

1- تعليم بغير المحاكاة والألعاب.

2- محاكاة فقط للترفيه.

3- ألعاب فقط للترفيه.

4- تعليم بالمحاكاة.

5- تعليم بألعاب المحاكاة.

6- تعليم بالألعاب التعليمية.

7- ألعاب محاكاة غير تعليمية.

شكل (1) العلاقة بين الألعاب والمحاكاة والتعليم

8- المحاكاة Simulation:

المحاكاة كوسط تعليمى تتضمن موقف يقلد الواقع ويتضمن لعب أدوار، ولاتوجد نهاية للمحاكاة فهى ممتدة بتغيير الشروط والمتغيرات فيها، فمثلاً تدريب التلاميذ فى محاكاة قيادة السيارة بالكمبيوتر، وفيها تتغير المحاكاة بتغيير شروط مثل الطرق وكثافة المرور، ولاتوجد نهاية محددة للتدريب فى المحاكاة، ويمكن إدراك العلاقة بين الألعاب(3) والمحاكاة والتعليم فى شكل (1).

أما إذا كانت المحاكاة لها نهاية بعدد من الأخطاء أو النقاط فإنها فى هذه الحالة تجمع بين اللعبة والمحاكاة.

9- الزيارات التعليمية:

هى وسط تعليمى ينتقل بواسطة التلاميذ إلى مواقع البيئة الحقيقية لغرض الدراسة والتعلم، لذا فالزيارة التعليمية يطلق عليها أحياناً بالدراسة الميدانية وتتضمن المشاركة الإيجابية للتلميذ.

ويتوقف نجاح الزيارة التعليمية على التخطيط والتنفيذ والتقويم لها ومتابعة التعلم منها، حاول أن تضع مجموعة من الاعتبارات فى التخطيط والتنفيذ والتقويم والمتابعة لزيارة تعليمية من اختيارك.



الهدف الثالث : أن تعرفين كيفية استخدام مواد ووسائط الأشياء والمحاكاة التعليمية



ثالثاًً : مواد ووسائط الأشياء والمحاكاة التعليمية

1- اســتخدام الأشـياء Realia:

مواد الأشياء التعليمية لن تكون فعالة إلا إذا كان لها دوراً رئيسياً فى موضوع الدرس وتستخدم بالشكل المناسب كجزء من استراتيجية التدريس، ويمكن الاسترشاد ببعض التوجيهات التالية عند استخدام المجسمات(1):

- تأكد من أن كل تلميذ يستطيع مشاهدة المواد المجسـمة بيسر ووضوح.

- استخدم المواد المجسـمة مع المواد التعليمية الأخرى، فمثلاً عند تدريس التلقيح فى دروس البيولوجى، يمن أن تستخدم نموذجاً لزهـرة، ويمكن أن تستخدم أيضاً مع هذا النموذج لوحة أخرى توضح التفاصيل وتظهر العلاقات بين الأجزاء ووظائفها، وقد تستخدم أيضاً فيماً متحركاً يوضح عملية الإخصاب، كما يمكن أن تستخدم صورة مسطحة توضح البيئة التى تنمو فيها الزهـرة، وهكذا، بحيث تنتقل فى تدريسك بين هذا وذاك فى ضوء استراتيجية تدريس محددة.

- تدرب على استخدام المواد قبل عرضها فى الفصل، أى حدد كل نقطة وخطوة أثناء العرض، حتى لاتتعثر فى الفصل.

- تأكد من أن كل التلاميذ على دراية كاملة بالحجم الصحيح للأشياء، فقد يحصل التلاميذ من النماذج على معلومات محرفة عن الحجم الحقيقى للأشياء، ففى منظر مجسم لقرية مثلاً قد يتقارب حجم الأفراد، من حيث حجم العملات المعدنية التى يستخدمونها، وللتغلب على هذه المشكلة يمكن عقد مقارنات بين الأشياء غير المألوفة وأشياء أخرى مألوفة، فمثلا عند استخدام نموذج صغير لآلة، يمكن ان تستخدم معه صورة يوضح فيها نموذج الآلة وبجوارها رجل يقوم بتشغيلها.

- اجعل التلاميذ يفحصون المواد المجسمة، لأن ذلك يوفر لهم خبرات محسوسة وأبقى أثراً، وفى حالة النماذج الهشة أو القابلة للكسر أو المتناهية فى الصغر، يمكن وضع بلاستيك شفاف عليها لحمايتها من اتلف أو الكسر.

- نظف المواد وخزنها ، عندما لاتكون فى حالة استخدام.

2- اســتخدام المباريات (اللعب والمحاكاة):

تتوقف فعالية المباريات (اللعب) والمحاكاة التعليمية على الاختيار السليم والاستخدام السليم لها، وفى الفقرات التالية؛ سنوضح للمعلم مجموعة من الاعتبارات(1) فى الاختيار والاستخدام.

- اختيار المباريات والمحاكاة:

أوضح المعلمون المجربون أنه لكى تستخدم المباريات والمحاكاة بشكل فعَّال؛ لابد أن تسأل الأسئلة التالية:

هل الوقت المطلوب لاستخدامها يناسب الجدول المدرسى والوقت المخصص لذلك؟ .. ما شـكل المباريات التى تسـتخدمها؟ .. هل يمكن استخدامها مرة أخرى؟ .. هل تناسب عدد التلاميذ فى الفصل؟ .. وإذا كانت غير مناسبة .. فهل هى مرنة بدرجة كافية تسمح بموائمتها دون ان تفقد قيمتها كمصدر تعليمى؟ .. هل تناسب أهدافك تمامــاً؟ .. هل تتطلب استخدام كمبيوتر؟ .. هلى تستخدم اللعبة للأفراد أم للمجموعات الصغيرة أم الكبيرة؟ .. هل تعليمات استخدامها مناسبة وواضحة للتلاميذ؟ أم إنها معقدة وتحتاج إلى وقت لتعلمها؟ .. وبعد اتخاذ قرار بشأن استخدام اللعبة؛ يجب فحصها وتجريبها قبل استخدامها.

- الاعتبارات الواجب مراعاتها عند التخطيط لاستخدام المباريات أو المحاكاة:

* تحديد مدى استعداد التلاميذ للتعلم من المباريات، ثم البدء باتخاذ قرار عما إذا كانت اللعبة سوف تساعد التلاميذ على التقدم نحو الأهداف أم لا؟ وتحديد الأسـئلة المتوقعة عند القيام باللعبة، وتحديد كم ونوع المعلومات التى ستعطى للتلاميذ عند بداية اللعبة، ومن سيختار اللاعبين (المعلم أم التلاميذ)، وماهو الترتيب المطلوب للحجرة، وكيف تقدم اللعبة.

* مواءمة اللعبة أو المحاكاة لمستوى وقدرات المتعلمين، وإعداد المسرح للعبة.

* تحديد المشتركين فى اللعبة (جزء من الفصل أم الفصل كله؟) وإذا كان جزء من التلاميذ؛ فما الأنشطة التى سيقوم بها الجزء المتبقى من التلاميذ.

* البدء فى استخدام اللعبة أو المحاكاة ببساطة، فالتلاميذ يحتاجون إلى معرفة متطلبات المشاركة بشكل غير تفصيلى، وإذا كانت التعليمات معقدة، ابدأ فقط بقدر من المعلومات كاف لبدء اللعبة، وابلاغ التلاميذ بأنهم سيُزدون بالمعلومات الإضافية عند الحاجة.

* عندما يقوم الفصل بإجراء اللعبة أو المحاكاة يكون دورك كمرشد ومنسق، تلاحظ التلاميذ، وتقدم المساعدة عندما يكون ذلك ضرورياً، تجنب اعطاء النصائح بشكل سريع، فالتلاميذ يحتاجون إلى وقت لكى يفكرون.

* احتفظ بوقت كاف للمناقشة بعد اللعبة وللتقويم، اترك للتلاميذ الفرصة لكى يخبروك عما فعلوا، تناقش معهم، وناقشهم فى الأسئلة التى تم اعدادها قبلاً.

* كن مستعداً لتقبل مايحدث فى الفصل من ضوضـاء نتيجة لعمليات التفاعل التى تحدث بين التلاميذ أثناء اللعبة أو المحاكاة.

اعداد :مؤمن صلاح
الفرقة :الثالثة-تاريخ
avatar
مؤمن صلاح .ثالثة تاريخ

المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى