الصراع المدرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التربية البيئية الصراع المدرسي

مُساهمة  ليلى مسفر الزهراني في الأربعاء أبريل 18, 2012 12:57 am

• استراتيجيات إدارة الصراع المدرسي
التجنب:
سلوك يهدف إلى تجاهل الصراع.
الهدف بقاء القائد في مأمن عن الصراع.
الاعتقاد بأن الصراع سينتهي تلقائياً.
أسلوب سلبي .
العديد من القادة يلجؤون إليه.
المجاملة:
تحقيق الانسجام بين القائد والعاملين.
يبدي القائد اهتمامه بمصلحة الجماعة وإن كان على حسابه.
يحرص على جمع المعلومات وتحليلها لمعرفة أسباب الصراع.
التعاون مع العاملين لإيجاد الحلول.
المواجهة أو المنافسة:
يواجه القائد الآخرين عندما يشعر بأن المؤسسة مهددة، أو بحاجة إلى اتخاذ فرارات غير عادية.
تحتاج إلى مهارات وخبرات يفترض أن يمتلكها القائد لتنفيذ هذه الاستراتيجية بفعالية عالية.
التسوية:
تتضمن إجراءات المواجهة والمجاملة إضافة إلى إجراءاتها.
تتطلب تعاون جميع الأطراف لإيجاد حل وسط.
البحث عن مسببات الصراع ودراستها.
تكون فاعلة عندما لا يوجد وسيلة للإتفاق بسبب قلة البدائل ومحدوديتها.
التضامن:
يوجد القائد حلول بالمشاركة والتعاون.
ينظر إلى الصراع على أنه يوفر فرص للعمل مع الآخرين لإيجاد حلول جيدة تخدم الأفراد والعمل ذاته.
يمكٍن من التوصل لقرارات سليمة تشاركية.
يمكٍن من بناء علاقات ودية طويلة الأمد.
العمل بروح الفريق،والتواصل الفعال،والنقاش الهادف والمشاركة في اتخاذ القرارات بفعالية.
• آثار الصراع المدرسي
الآثار الإيجابية للصراع المدرسي :
1. تكوين خبرة تعليمية جديدة.
2. الكشف عن المشكلات الداخلية (سبب ضعف المدرسة).
3. تعزيز عملية احتواء الصراع (الاتصالات وتبادل الآراء) .
4. التغيرات الإيجابية الناتجة عن حل الصراعات .
5. تنمية المهارات الإبداعية عند البحث عن حلول للصراعات.
6. بناء الثقة بين الإدارة والعاملين (القرارات الناجحة).
7. فرصة لتحديد الاهتمامات والأهداف.
8. شعور الأفراد بالانتماء إلى المؤسسة ( قرارات حل المشاكل).
9. فهم أفكار الآخرين وميولهم واتجاهاتهم.
10. تعزيز الالتزام التنظيمي للأفراد.
11. فتح قنوات اتصال موثوقة بين العاملين والإدارة (تعميق العلاقات).
12. تشجيع التغيير الإيجابي داخل طبيعة العمل.
13. التقليل من مشاعر القلق والضغوط (المتعة و تقبل العمل).
14. إشباع الحاجات النفسية للأفراد.
15. الإنتاجية والنمو.
الآثار السلبية للصراع المدرسي :
1. تحويل الجهود والأفكار والطاقات عن المهمة الأساسية.
2. إرباك العمل وتعطيل الإنجاز.
3. التوتر النفسي والشعور بالإحباط.
4. إنخفاض الإنتاجية كماً ونوعاً.
5. فشل العمل الفريقي والتعاوني البناء.
6. التقليل من الولاء للمؤسسة وتعزيز القيادات غير الرسمية.
7. الهجرة إلى مكان آخر.
8. كثرة الغياب وعدم الإلتزام الوظيفي.
9. إعاقة التفكير الإبداعي ومهارات حل المشكلات.
10. انخفاض الروح المعنوية للعاملين.
11. هدر الوقت والجهد والمال (نتيجة محاولات علاجه).
12. التقليل من كفاءة التواصل (سلبية العلاقات الإنسانية).
• مهارات حل الصراع المدرسي
مهارات التوجيه:
تشتمل على القيم والآراء والمعتقدات والفرص التي تزيد من القدرة على التوصل إلى إدارة الصراع المدرسي بفاعلية.
مهارات الإدراك:
تتضمن الفهم الكامل للأمور الكامنة والقضايا المؤدية إلى الصراع، والإدراك الواعي لقدرات أطراف الصراع.
مهارات الذكاء الوجداني:
القائد الذي يتمتع بنسبة عالية من الذكاء الوجداني نجده في تناغم مع إشاراته الذاتية، فهو يدرك كيف أن مشاعره تؤثر في أدائه الوظيفي. والذكاء العاطفي يعد ميزاناً للسيادة الخفية للذكاء المعرفي، ذلك أن المدارس هي أماكن تلعب فيها العواطف دوراً مهماً، لذا يتوجب على مدير المدرسة الاهتمام بمشاعر الأفراد والتعرف عليها، والتعامل معها بشيء من العاطفة، وتوخي العدالة، والتواضع والإحترام.
مهارات التفكير التقليدي:
تشتمل هذه المهارات على سلوكيات التحليل والافتراض والتنبؤ والمقارنة والتقييم السليم للحلول الإبداعية للمشكلات المتعلقة بالصراع.
مهارات التلاميذ الاجتماعية:
تحتاج المدارس إلى تركيز اهتمامها في تدريب التلاميذ على المهارات الاجتماعية التي ترسخ المسؤولية الاجتماعية لديهم، وتعودهم على السلوكيات الاجتماعية الإيجابية، ذلك أن نقص المهارات الاجتماعية لدى التلاميذ هو أحد الأسباب المؤدية إلى عدم قدرتهم على احتواء الصراع والتعامل معه.
avatar
ليلى مسفر الزهراني

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 26/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى