نظرية تنويع التدريس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التربية البيئية نظرية تنويع التدريس

مُساهمة  جميلة { قيادة } في الأحد أبريل 15, 2012 10:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرية تنويع التدريس



اختلفت وجهات نظر وآراء التربويين حول المقصود فعلا بتنويع التدريس ؟

ومنهم من شكك في جدوى هذا الاتجاه. وأنها نظرية يصعب تطبيقها . بينما أجمع كثير منهم وبخاصة المعلمون على أن تنويع التدريس في الفصل هو الحل لكثير من مشكلات التعليم حيث أنها نظرية تؤكد على أن المتعلم هو المحور وهو الهدف.



وفيما يلي بعض التعريفات المختلفة لتنويع التدريس :


1- تنويع التدريس يعني إجراء بعض التعديلات البسيطة إلى التعديلات الجوهرية في المواقف التعليمية بحيث تمكن التلاميذ من التعليم من المنهج المقرر لمرحلتهم العمرية مع أقرانهم في فصل دراسي واحد .

2- تنويع التدريس يعني ابتكار طرق متعددة توفر للتلاميذ على اختلاف قدراتهم وميولهم واهتماماتهم واحتياجاتهم التعليمية فرصا متكافئة لفهم واستيعاب المفاهيم واستخدامها في مواقف الحياة اليومية كما تسمح للتلاميذ بتحمل مسؤلية تعلمهم من خلال تعليم وتعلم الأقران والتعلم التعاوني.

3- تنويع التدريس يعني تعرف احتياجات المتعلمين المختلفة ومعلوماتهم السابقة واستعدادهم للتعلم ومستواهم اللغوي وميولهم وأنماط تعلمهم المفضلة ثم الاستجابة لكل ذلك في عملية التدريس إذن تنويع التدريس هو عملية تعليم وتعلم تلاميذ بينهم اختلافات كثيرة في فصل دراسي واحد .

4- تنويع التدريس هو طريقة تفكير حول ماهية التعليم والتعلم ويعتمد على مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات تمكن المعلم من الاستجابة لاحتياجات المتعلمين المتعددة والمختلفة فكيف يتعرف المعلم على احتياجات تلاميذه؟ وكيف يصمم فرصا تعليمية متنوعة تساعدة على نجاح كل تلميذ؟ إن الاجابة عن هذين السؤالين هي ما نقصده بتنويع التدريس .

5- تنويع التدريس هو فلسفة تربوية تبنى على أساس أن على المعلم تطويع تدريسه تبعا للاختلافات بين المتعلمين.

6- يعتبر تنويع التدريس نظرية تبني على فكرة أن طرق التدريس يجب أن تنوع وأن تعدل لتتماشي مع تنوع قدرات وميول ومهارات المتعلمين في الفصل.بمعنى أن المعلم/المعلمة يغير ويعدل في عناصر المنهج لتتوافق مع خصائص المتعلمين وليس العكس. فلا يجب أن يتوقع المعلم/ المعلمة أن يغير المتعلمون أنفسهم لتتوافق مع المنهج.

7- إن مفتاح عملية تنويع التدريس يتمثل في استخدتم المعلمين المرن للانشطة التعليمية / التعلمية ولطرق تنظيم الدروس .

8- لا يعتبر تنويع التدريس اتجاها حديثا في التربية والتعليم ولكنه تراكم معرفي وممارسات أثبت جدواها عبر سنوات عديدة وهو امتداد للفلسفات التربوية التي ترى أن المتعلم هو محور عمليتي التعليم والتعلم وفيها يؤسس المعلم خططه التدريسية على احتياجات المتعلم بمعنى أن احتياجات المتعلم هي التي تقود التعليم .

دمتم سالمين
جميلة
avatar
جميلة { قيادة }

المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى