الأهداف السلوكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التربية البيئية الأهداف السلوكية

مُساهمة  سميرة عبدالله- قيادة في الأربعاء أبريل 11, 2012 3:17 pm

الهدف السلوكي : هو التغير المرغوب فيه المتوقع حدوثه في سلوك المتعلم ، والذي يمكن ملاحظته وقياسه بعد مرور هذا المتعلم بخبرة تعليمية معينة خلال الحصة أو بعد الانتهاء منها.

أهمية الأهداف السلوكية : تظهر أهمية الأهداف السلوكية من خلال الفوائد الآتية :

1. استخدامها كدليل للمعلم في عملية تخطيط الدرس ، فرغم مساعدة الأهداف العامة العلم علي تحديد المحتوى الذي سيقوم بتدريسه ، إلا أنها غير فعالة في مساعدته لتخطيط الدروس اليومية .

2. تساعد المعلم على اختيار أفضل الأساليب التعليمية في التدريس . فالأهداف الخاصة تعتبر معايير يمكن استخدامها عند الاختيار .

3. أكثر الطرق الشائعة في التدريس الطريقة الإلقائية الحوارية في صورة ليست مثمرة حيث إن الحوار يقف عند حد استذكار المعلومات واستحضارها فقط مما يجعل دور الطالب في العملية التعليمية أقل فاعلية مما ينبغي أن يكون عليه ، في حين أن تحديد الأهداف السلوكية يجعل دور الطالب أكثر فاعلية وهو محور العملية التعليمية .

4. تنظيم جهد المعلم وتوفير الوقت وتنظيم خطوات الدرس ، إذا كانت الأهداف محددة بصورة سلوكية إجرائية ، وكذلك يصبح الطالب محوراً رئيساً في العملية التعليمية ويجد نفسه مشاركاً في الدرس بشكل عملي يشبع رغبته ويملأ نفسه ثقة ويرغبه في متابعة الدرس والاستزادة من المادة العلمية .

5. تعمل الأهداف السلوكية علي تجزئة المادة الدراسية إلى أقسام صغيرة ، يمكن توضيحها وتدريسها بفعالية ونشاط.

6. تساعد المعلم على وضع أسئلة أو فقرات الاختبارات المناسبة وبطريقة سهلة وسريعة ، فما أن يضع المعلم الأهداف السلوكية بصيغة المضارع ( أن يفسر ، أن يذكر ، أن يحلل ) حتى يسهل تحويلها من فعل مضارع إلى أمر ( فسر ، اذكر ، حلل ) مثل أن يذكر التلميذ أقسام الفعل من خلال الأمثلة المدونة على السبورة : يتحول اذكر أقسام الفعل .

7. تساعد على بناء شخصية المتعلم من جميع جوانبها وتدريبه على المهارات الدراسية .

8. تقويم المحتوى الدراسي في المناهج ، وتقويم الأهداف العامة للمراحل التعليمية.


الخطوات والأسس التي يجب إتباعها قبل صياغة الأهداف السلوكية :

تستدعي صياغة الأهداف ، اتخاذ العديد من الخطوات أو القرارات المنهجية والتدريسية ، وتحديد الوسائل الواجب إتباعها لتطبيق هذه القرارات وتتمثل خطوات صياغة الأهداف السلوكية في الآتي :

أولاً : دراسة المحتوى العلمي للمادة ( موضوع الدرس ) لتحديد المعارف والخبرات والحقائق والمهارات والقيم التي ترغب من المتعلم اكتسابها كنتيجة للعملية التعليمية ، وصياغتها صياغة سلوكية إجرائية .

ثانياً : تحديد النتيجة المرغوب فيها أو تحديد نتائج السلوك الذي تم تحديده من قبل فإذا تمثلت الرغبة في أن ينجز التلميذ بنجاح السلوك المطلوب ، فعليه أن يعلم بدقة النهاية التي يؤدي إليها السلوك ، وينبغي الاهتمام في هذه الخطوة بالوضوح وعدم الخطأ في تحديد السلوك المميز والمراد تحقيقه .

ثالثاً : تحديد علاقة الموضوع بالموضوعات السابقة أو الوحدات أو مجموعة الأبواب التي يتضمنها المقرر .

رابعاً : تحديد علاقة الموضوع بالأهداف العامة للمقرر المدرسي.

خامساً: دراسة تدريبات الكتاب المدرسي والأسئلة التطبيقية وتحديد أغراض كل منها .

سادساً: يراعي مستوى إدراك الطلاب ونموهم عند تحديد الأهداف الخاصة .

سابعاً : أن يفاضل المعلم بين الأهداف فيبدأ بالأهم فالمهم فالذي يليه .








كيفية صياغة الأهداف السلوكية ومكونات الهدف السلوكي : ـ

قبل معرفة الشروط الواجب توافرها في الهدف السلوكي لابد أن نشير إلى الصيغة المثالية ، والصيغة البسيطة للهدف السلوكي وهي على النحو الأتي : ـ
( أن + الفعل المضارع الذي يصف السلوك المتوقع أو المطلوب حدوثه من المتعلم + التلميذ +المحتوى الدراسي ) ـــــــــ صيغة مبسطة

أما الصيغة المثالية المتكاملة فيضاف إليها مستوى الأداء وظروف إجراء السلوك على النحو الآتي:
1. أن يكتب التلميذ عشرة أسطر عن الصدق كتابة صحيحة
فعل سلوكي شرط الأداء المحتوى مستوى الأداء
2. أن يستخرج التلميذ ثلاث صور بلاغية صحيحة من القصيدة
فعل سلوكي محتوى الأداء معيار الأداء شرط الأداء
3. أن يعرب التلميذ الكلمات التي تحتها خط إعرابً صحيحاً خلال ثلاث دقائق.


شروط يجب توافرها في الهدف السلوكي : ـ

1. أن يصاغ الهدف السلوكي بعبارة محدودة وواضحة لا تدعو إلى الاختلاف في تفسيره مثل أن يذكر التلميذ أقسام الفعل من خلال الأمثلة التي أمامه خلال دقيقتين علي الأكثر .
2. أن يكون الهدف سلوكياً إجرائياً يمثل ناتجاً تعليمياً محدداً واحداً وليس مجموعة من النواتج التعليمية .
3. أن يكون الهدف محدداً قابلاً للملاحظة والقياس فلا تستخدم الأمثال السلوكيـة العامـة مثـل أن
يدرك ، أن يستطيع ، أن يتمكن من.

4. ن يصف الهدف سلوك المتعلم لا سلوك المعلم أو نشاط التعليم لأن التلميذ هو محور العملية التعليمية .
5. أن تحتوي جملة الهدف على فعل مضارع واحد فقط يمكن قياسه.
6. أن يشتمل كل هدف تعليمي على ثلاثة عناصر مهمة هي : السلوك الواجب برهنته من جانب المتعلم ( يذكر ، يفسر ، يقارن ، يحكم ) ووضوح الظرف أو الشرط الذي سوف يؤدي في ظله المتعلم هذا السلوك ( باستخدام المسطرة ، بالرجوع إلى الكتاب المقرر ، باستخدام الألوان ، كما ذكر المعلم ) معايير قبول أداء السلوك ( 80 % بدقة تامة ، بدون أخطاء ) وفيما يلي توضيح لهذه الشروط في الأهداف الآتية : ـ
أ‌. أن يتلو المتعلم الآيات السبع الأولى من سورة مريم ، حسب أحكام التجويد والنطق السليم وبنسبة صواب لا تقل عن 90% .
ب‌. أن يعدد المتعلم شروط سريان التيار الكهربائي . بعد مشاهدته فيلما عن قانون أوم وبدقة تامة.
ج ـ أن يفسر المتعلم التطور الصناعي الهائل في اليابان ، إذا ما شاهد فيلما خاصا بذلك ، وبنسبة خطأ لا تزيد عن 15% .

و ـ أن يضبط التلميذ الكلمات التي تحتها خط ضبطاً صحيحاً خلال دقيقتين .

لذلك وبعد معرفة شروط الهدف السلوكي فإنه يجب علي المعلم أن يتجنب الصيغ الآتية : ـ
1) أن يشرح المعلم ، أن يقرأ المعلم ، أن يتزود الطالب ، أن يتدرب الطالب ونحوها لأنها تدل على سلوك المعلم وليس سلوك المتعلم .
2) أن يفهم التلميذ ، أن يعرف التلميذ ، أن يستطيع ، أن يدرك ، أن يستوعب التلميذ ، ونحوها لأنها لا تقبل الملاحظة والقياس.
3) أن يقرأ الطالب ويفهم ، أن يذكر التلميذ ويشرح ، أن يستنتج التلميذ ويعدد ونحو ذلك لأن الجملة مشتملة على فعلين والصواب اشتمالها على فعل مضارع واحد يمكن ملاحظته وقياسه كما قلنا سابقاً .

أمثلة :

1. أن يعدد المتعلم أقسام الكلام كما وردت في الكتاب المقرر خلال دقيقة واحدة على الأكثر .
2. أن يكتب التلميذ جملة مشتملة على حال مفردة مراعياً ضبط أواخر الجملة بالشكل ضبطاً صحيحاً
3. أن يذكر التلميذ الأسباب التي تدفع الناس إلى القراءة من خلال الكتاب المقرر بدون أخطاء .
4. أن يستخرج التلميذ أهداف المكتبة المدرسية من خلال قراءته لموضوع في المذكرة الخاصة بالأهداف وبدقة تامة .
5. أن يتعرف التلميذ على أنواع الفهارس بعد عرضها أمامه على اللوح السبوري من قبل المعلم .
6. أن يرسم التلميذ إحدى بطاقات الفهرسة ذات ثلاثة مؤلفين في خلال دقيقة واحدة على الأكثر.
7. أن يكتب التلميذ المعلومات عن المؤلف في البطاقة بدقة تامة .


أفعال مضارعة سلوكية إجرائية

أن يشرح التلميذ ، أن يذكر ، أن يعدد ، أن يفسر ، أن يستخرج ، أن يستنتج ، أن يستظهر ، أن يستنبط ، أن يحدد ، أن يبين ، أن يحلل ، أن يقارن ، أن يكتب ، أن يشير ، أن يؤلف ، أن يتحدث ، أن ينشي ، أن يعرب ، أن يفرق ، أن يضع خطاً ، أن يقرأ، أن يرسم ، أن يصحح ، أن يناقش ، أن يعارض ، أن يؤيد .أن يعدد التلميذ أفضال ، أن يذكر التلميذ مساوئ ، أن يصف ، وغيرها من الأفعال السلوكية الإجرائية . علماً أنه يمكن الرجوع للمراجع الآتية للاستفادة : ـ
1. استخدام الأهداف التعليمية في جميع المواد الدراسية . جودت أحمد سعادة
2. . الأهداف التعليمية تحديدها السلوكي وتطبيقاته. نورمان جروثلند . ترجمة د/أحمد خيري ناظم
3. .أسس بناء المناهج . د/ حلمي الوكيل .

ملحوظات: ـ

1. .الأهداف السلوكية أو الخاصة أو الأهداف الإجرائية كلها بمعنى واحد ولا فرق بينهم في التسمية .
2. يمكن صياغة الهدف السلوكي مبدوءاً بأن والفعل المضارع ( أي المصدر المؤول ) وممكن صياغته بالمصدر الصريح مثلاً ( أن يكتب التلميذ عشرة أسطر عن الصدق كتابة صحيحة ) من الممكن أن يصاغ على النحو الآتي كتابة التلميذ عشرة أسطر عن الصدق كتابة صحيحة .

سميرة عبدالله- قيادة

عدد المساهمات: 15
تاريخ التسجيل: 11/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى