التحولات الحديثة الحاصلة في التعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التربية البيئية التحولات الحديثة الحاصلة في التعليم

مُساهمة  سميرة عبدالله- قيادة في الأربعاء أبريل 11, 2012 2:41 pm

التحولات في النموذج التربوي :
1- التحول في نظرية التعلم :
يلاحظ المتتبع للشأن التربوي ظهور عدد من النظريات التي حاولت تفسير الكيفية التي يتعلم بها الفرد ، وبرغم كثرة عدد النظريات الوصفية التي حاولت وصف عملية التعلم إلا أنه بالإمكان تصنيفها في ثلاث فئات رئيسة ، تنظر كل منها إلا التعلم نظرة مختلفة :
أ‌- المدرسة السلوكية : كانت هذه المدرسة الأكثر شيوعا في الخمسينات الميلادية من القرن الماضي ، فهي ترى أن التعلم عبارة عن عملية سلوكية تعتمد على المثير الذي يقدم للمتعلم واستجابته في ضوء هذا المثير ، فهي تركز على السلوك الظاهر للمتعلم وإهمال عملياته الذهنية الداخلية ، ويعتقد أصحاب هذه النظرية أن المعرفة موجودة خارج عقل المتعلم ، وأنه يمكن نقلها له من خلال الخبرات التعليمية 0
ب‌- المدرسة المعرفية : جعلت هذه المدرسة من العمليات الذهنية هدفا رئيسا لدراستها في محاولة لاكتشاف العمليات الذهنية للمتعلم في أثناء عملية التعلم ، فالمعرفة في نظر مؤيدي هذه المدرسة عبارة عن تمثيل رمزي ذهني في عقل المتعلم ولذا يصبح التعلم عبارة عن عملية معالجة للتمثيلات الرمزية في الذاكرة 0 وقد شبهت هذه المدرسة العقل البشري بالحاسوب ، ولهذا ركزت على دراسة كيفية استقبال المعلومات وتخزينها ومعالجتها واستعادتها 0 ويشترك أتباع هذه المدرسة في نظرتهم للمعرفة مع المدرسة السلوكية ، حيث يرون أن المعرفة تقع خارج المتعلم 0
ج- المدرسة البنائية : يرى أتباع هذه المدرسة أن المتعلم يكوّن المعنى ويبني المعرفة بنفسه في ضوء خبراته الخاصة 0 يحدث التعلم في نظر هذه المدرسة عندما يقوم المتعلم ببناء المعرفة بوساطة تعلم نشط ومنظم ذاتيا 0 كما أن ممارسة المتعلم لحل المشكلات يؤدي إلى بناء المعنى من الخبرة والسياق الذي تحدث فيه تلك الخبرة 0
باختصار أكدت هذه المدرسة على ما يأتي :
1- تكوين المعنى أو المعرفة يحدث في سياق اجتماعي
2- يحدث التعلم في سياقات حقيقية
3- ضرورة إعطاء المتعلم درجة أكبر من التحكم وتوجيه تعلمه ذاتيا
4- أهمية تمكين الشراكة الفكرية بين المتعلمين من خلال أساليب التعلم التعلم التعاوني ؛ لأن النمو العقلي يتأثر كثيرا بالتفاعلات الاجتماعية بين الأفراد وهذا ما يشار إليه ( بالبنائية الاجتماعية ) 0
5- ضرورة الاهتمام بالنمو الإدراكي للفرد ، وتكييف الخبرات التعليمية طبقا لذلك ، وهذا ما يشار إليه بالبنائية الفردية 0
6- التأمل الفكري أو التفكير حول التفكير ، ومعرفة المتعلم يف يتعلم ، ومقدرته على شرح لماذا وكيف حل مشكلة ما بطريقة معينة أي تحليل عملية بنائه للمعرفة ، تحتل موقعا مهما في هذه المدرسة 0
7- التعلم عملية نشطة ، يتم من خلالها بناء المعرفة على أساس الخبرة وتفسير المعلومات والخبرات الجديدة في عملية التعلم 0
8- محورية بناء المعرفة بوساطة المتعلم بدلا من نقل المعرفة بوساطة المعلم 0
9- أهمية قبول التعددية في وجهات النظر على اعتبار ذاتية التفكير والتعلم 0
ولأهمية هذه النظريات في تصميم وتنفيذ خبرات التعلم ، فقد يكون من المناسب بل من الضروري الرجوع إليها – أخي المعلم الكريم – واستعراضها بشيء من التفصيل 0

2- التحول في النموذج التعليمي : تغيير فلسفة الدور :
أ‌- التحول في بيئة التعلم :
النموذج التقليدي بيئات التعلم الجديدة
بيئات تعلم مغلقة بيئات تعلم مفتوحة ومرنة
الكتاب والمعلم مصدرا المعرفة بيئات وسائط متعددة ومفتوحة
تعلم مهارات مفصولة مفاهيم متكاملة
استخدام التقنيات للتدريس استخدام التقنيات للتدريس والتعلم
التركيز على تعلم الحقائق التركيز على الأسئلة والاستقصاء
تعلم منفصل عن الواقع تعلم في مواقف حقيقية
التركيز على تقويم المنتج التركيز على تقويم المنتج والعملية
التخصص الضيق التخصص الضيق والتنوع في المهارات
إدارة تعليمية مركزية إدارة تعليمية ذاتية
التعليم في الوقت نفسه والمكان نفسه تعليم عن بعد تزامني ولا تزامني

ب‌- التحولات في السلوك الصفي :
السلوك الصفي التقليدي السلوك الصفي الجديد
التعليم بمجموعات كبيرة التعليم بمجموعات صغيرة
التعلم بأساليب المحاضرة التعليم بأساليب المدرب
العمل مع الطلاب الممتازين العمل مع الطلاب الضعفاء
سلبية المتعلم إيجابية المتعلم ومشاركة نشطة وتفاعلية
بيئة تعلم تنافسية بيئة تعلم تعاونية
جميع الطلاب يتعلمون المفاهيم نفسها طلاب مختلفون يتعلمون مفاهيم مختلفة
أساليب تعليم لفظية أساليب تعليم تدمج التفكير اللفظي والبصري

ج- التحولات في دور المعلم :
النموذج التقليدي بيئة التعلم الجديدة
بيئة تعلمية موجهة بوساطة المعلم بيئة تعلمية موجهة بوساطة المتعلم
المعلم المصدر الوحيد للمعلومات والمعرفة المعلم مستشار معلوماتي
المعلم ناقل للمادة الدراسية المعلم مصمم ومطور للمادة الدراسية
العمل مع مجموعة طلابية كبيرة المعلم مرشد أكاديمي
المعلم معزول في القاعات الدراسية المعلم عضو في فريق تعاوني
المعلم مقدم للمعلومات المعلم موجه ومدرب وميسر للتعلم


د- التحولات في دور المتعلم :
بيئة التعلم التقليدية بيئة التعلم الجديدة
المتعلم ينتظر بسلبية توجيهات المعلم وإرشاداته المتعلم يبحث بنشاط عن المعلومات التي يحتاجها وتقرير طريقة البحث عنها
الطالب دائما في دور المتعلم الطالب يشارك أحيانا في دور الخبير ومزود المعرفة
الطالب دائما يتبع بدقة الإجراءات المعطاة له الطالب لديه رغبة في الاستكشاف والبحث عن حلول فريدة لمشكلات التعلم
الطالب جزء من مجموعة الطالب متعلم له خصائصه الفريدة وخصوصية في التفكير واختيار المشكلات وابتكار الحلول
الطالب دائما ينظر للمعلم على انه الشخص الذي لديه جميع الإجابات الطالب ينظر إلى المعلم كمصدر ومساعد يشجع على الاستكشاف والبحث عن الحلول
الطالب يتعلم فرديا الطالب عضو في مجموعة يتعلم تعاونيا





هـ - التحولات في أساليب التقويم :
التقويم التقليدي التقويم في بيئات التعلم الجديدة
التركيز على تقويم التحصيل الدراسي ( الفاعلية ) التركيز على تقويم التحصيل والعملية ( الكفاءة )
التركيز على التقويم الكمي التركيز على التقويم الكمي والنوعي
التقويم المعتمد على الورقة والقلم التقويم الأصيل المعتمد على الأداء باستخدام الحقائب الوثائقية
التقويم متقطع ومنفصل عن التنظيم التقويم مستمر وجزء لا يتجزأ من المتعلم
avatar
سميرة عبدالله- قيادة

المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 11/04/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى