الحفاظ على البيئة في الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التربية البيئية الحفاظ على البيئة في الإسلام

مُساهمة  جميلة { قيادة } في الإثنين مارس 19, 2012 6:51 am

بسم الله الرحمن الرحيم

المتأمل في الإسلام وتشريعه وبخاصة آيات القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله عليه وسلم يجدها قد زخرت بنصوص عديدة في الاهتمام بالبيئة والحفاظ عليها ورعايتها وقد تعرض القرآن الكريم للبيئة في كثير من الآيات وأوضح الله سبحانه وتعالى الدور الذي يلعبه الإنسان في حماية مكونات البيئة باعتباره خليفة الله في الأرض وقد سخر الله للإنسان كل ما في الكون من أرض ممهدة ، وبحار ، وأنهار ، وأنعام ، ومخلوقات يعلمها وأخرى لا يعلمها ورياح التلقيح ورياح الأمطار وأشجار وجنان

يسلك القران الكريم طريقين في الحفاظ على البيئة :

1- تكفل الله سبحانه وتعالى بحفظ النوع والسلالة لجميع المخلوقات ، وقد بدأ حفظ النوع والسلالة مع الطوفان في عهد سيدنا نوح عليه السلام ، ويستمر هذا الحفظ إلى أن يرث الأرض ومن عليها بإذن الله .


2- الضوابط العديدة التي وضعها القرآن الكريم للإنسان في التصرف في مكونات البيئة . فنهاه عن الفساد في الأرض ، وإهلاك الحرث والنسل ، ونهاه عن الإسراف ، ودعاه إلى التوسط والاعتدال في كل أموره فلا إفراط ولا تفريط .

كذلك فإن السنة النبوية الشريفة لم تغفل أمر البيئة فقد وردت الكثير من الأحاديث النبوية التي تلفت نظر المسلم إلى الاهتمام بأمر البيئة كغرس الأشجار والزرع وحمايتها وعدم قطعها لغير مصلحة عامة ، وقد ربط الغرس والزرع بالأجر من الله والصدقة الجارية .

كما اهتمت السنة النبوية بحماية الحيوانات وحسن معاملتها ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صبر البهائم وقتلها وذبحها لغير منفعة أو مأكلة وأمر بحسن معاملة الحيوانات
إلى جانب حث المسلم على الاهتمام بالحفاظ على موارد المياه من التلوث ، والتنبيه إلى خطر انتقال الجراثيم عن طريق آنية الأكل والشرب .



avatar
جميلة { قيادة }

المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 05/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى