الصداقه فى الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التربية البيئية الصداقه فى الاسلام

مُساهمة  زينب عمرزهرى الفرقه الثال في الإثنين مايو 11, 2009 2:57 am

أهتم الإسلام بأمر الصداقة, فقد قال القرآن الكريم
وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم "سورة الحجرات أية 13"
وقد قال النبي محمد بن عبد الله"صلى الله عليه وسلم" أنها من الخصال التي بتذوق بها المرء حلاوة الإيمان في الحديث
روي عن أنس بن مالك في صحيح البخاري
‏ ‏ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن ‏ ‏يقذف ‏ ‏في النار
وقد قال النبي "صلى الله عليه وسلم" أيضا تشبيها للفرق بين الصديق الصالح والصديق السوء
روي عن أبى موسى في صحيح البخاري
‏ ‏مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ ‏ ‏ الكير ‏ ‏ فحامل المسك إما أن ‏ ‏يحذيك ‏ ‏وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة .

ويعتبر الإسلام الحب في الله سبحانه وتعالى هو أعظم أنواع الصداقة بين الناس, والحب في الله هو أن تكون المحبة خالصة لله, فيكون خالٍ من أي غرض من أغراض الدنيا، ولا يقوم على الإعجاب بشخص لموهبة أو هيئة جميلة أو حديث ممتع أو مصلحة ما، بل يقوم على التقوى والصلاح, ويخبر النبي ان من احب شخصا يخبره أنه يحبه لقوله :" إذا أحب أحدكم أخاه فليخبره أنه يحبه

الصداقة في الأدب
تحدث الكثير من الأدباء عن الصداقة من أبرز الكتب الأدبية التي تناولت موضوع الصداقة :
كتاب الأدب الكبير لابن المقفع الذي خصص فيه باب بعنوان في معاملة الصديق ويركز فيه على آداب التعامل مع الصديق وأهمية الصداقة والأصدقاء
كتاب الصداقة والصديق لأبو حيان التوحيدي صاحب وترجع أهمية هذا الكتاب إلى أنه قد لخص بأكمله موضوع الصداقة وجمع العديد من الأقوال المأثورة في الصداقة
avatar
زينب عمرزهرى الفرقه الثال

المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 11/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى